الرئيسية / اهم الاخبار / ولي العهد ” لن ينجو أحد من العقاب ” والفيصل ” انا معكم ” ومغردون ” #جدة_تغرق (فيديو-صور)

ولي العهد ” لن ينجو أحد من العقاب ” والفيصل ” انا معكم ” ومغردون ” #جدة_تغرق (فيديو-صور)

جدة – واصل  – عبدالله الحارثي – سعود العتيبي :

جدة تلك المدينة الجميلة هل ستغرق يوما من الأيام ؟! 

جدة عروس البحر هل ستموت وتصبح أثراً بعد عين ؟!

إن المتابع لتاريخ محافظة جدة يجد أنها على جرف هار ، وهي قاب قوسين أو أدنى من الغرق إن لم يتداركها الله برحمته وبوقفة مخلصة وتكاتف من الجميع كلاً حسب مسؤوليته. 

ولعلنا نوضح للجميع الأسباب التي قد تودي بمدينة جدة بأكملها إلى الغرق لا محالة لولم يكن هناك عمل متكامل لحماية أهلها من الغرق ولا حول ولا قوة إلا بالله .

 ولعلنا نعيد ذكريات الأجداد ؛ ونتساءل هل كان هناك أودية في المحافظة وأين مكانها وهل ما زالت أم أغلقت عنها المنافذ كل ذلك سنغرفه في تقرير مفصل .

وحتى يكون القاريء الكريم في الصورة اليكم كل ما يحتاجه عن سيول جدة وهل ستبقى عروس البحر متنعمة بنسيم البحر العليل أم ستختفي وتصبح في طي النسيان ؟! 

شيء مؤلم ومنظر مفزع من سيول جدة 2011

نبدأ معكم على بركة الله بنقل تقرير تم نشره بصحيفة “عكاظ ” نقتبس منه ما نحتاجه.

 حيث حذر خبراء الجيولوجيا والمياه أن هناك (10) أودية تهدد جدة بلا قنوات تصريف وهي تعتبر من الأودية النشطة هيدرولوجيا ؛ وإنشاء السدود سواء كانت ترابية أو خرسانية أو ركامية أو قوسية أو جاذبية أو أي نوع آخر من السدود لا تمثل الحل العلمي والمنطقي لمدينة جدة .

 وبينوا أن الحل الوحيد العلمي والمناسب للتخلص من مشاكل السيول هو انشاء قنوات تصريف رئيسية من نهاية الأحياء السكنية شرقا لجميع الأودية حتى البحر الأحمر غرباً.

شيء مخيف وتهديد واضح فأين التصريف يا آمين جدة

ومن خلال اللقاءات مع متخصصين أوضحنا  أن الحلول على المدى الطويل تتطلب عمل شبكة تصريف امطار في جميع شوارع جدة ‘ وذلك بإعادة رصف شوارع جدة بحيث تصرف مياه الأمطار داخل شبكة التصريف وعمل سدود من جهة الأودية شرق المدينة مع عمل قنوات تصريف المياه الخارجة من السدود والمفيض منها إلى قنوات تصريف نوجهها إلى البحر .

وفي تحذير من البروفيسور عبدالعزيز عبدالملك رادين أستاذ الجيوكيمياء في كلية علوم الأرض بجامعة الملك عبدالعزيز حيث قال :” أتذكر قبل 10 سنوات أن الطقس في المملكة سوف يتغير وذلك بسبب انحراف المجال المغناطيسي للأرض وحذر أن هذا التغير سيكون مصحوبا بتغير في معدل هطول الأمطار ، وذلك يقتضي عملا سريعا بتنفيذ شبكة تصريف مياه السيول في المدن التي تمر بعمرانها أودية قديمة جفت بسبب عدم هطول أمطار لسنوات طويلة .

واضاف :” اقترحت عمل شبكة لتصريف هذه الأودية اذا هطلت الأمطار وتصريفها مباشرة الى البحر ، كما اقترحت مسبقا منع البناء أو التخطيط للبناء أو إنشاء أي مرافق حيوية على مخارج هذه الأودية ؛ وذلك بالرجوع إلى الخرائط الجوية والتي منها صور التقطت عام 1956م بواسطة البعثة الجيولوجية الأمريكية والتي تبين مسارات ومصاب هذه الأودية الرئيسية التي كانت تحيط بمكة وجدة قبل أن ينشأ عليها العمران الحالي.

أودية تهدد بالدمار أن لم تجد تصريف لها

كما أنه يقطع جدة أربعة أودية تتخذ من أحياء جدة مصباً لها على مر التاريخ وهي :- 

1 «وادي غليل»

2 « وادي حصاة مريخ»

3 « وادي بريمان»

4 « وادي الكراع»

 أولا :- ( 1 ) – «وادي غليل»

وهو أكبرها وأشرسها في الجنوب «وادي غليل» يعتبر الأكبر ويهدد أكثر أحياء العروس كثافة للسكان طريقه الأحياء : مشروع الأمير فواز ، غليل ، النزلة ، الصناعية ، المستودعات.

ثانياًً:- ( 2 ) – وادي «حصاة مريخ»:-

وهو ثاني أكبر الأودية في حجمه وخطورته يهدد جدة في كل شتاء

طريقه أحياء «قويزة» و الجامعة و الشرفية مروراً بالمطار القديم وبني مالك وأيضا طريق الملك عبد الله.

ثالثاً 🙁 3 ) – وادي «بريمان» :-

ويأتي بعد ذلك وادي «بريمان» والذي يمتدمن أقصى الشمال الشرقي قاطعاً مسافة لا تتجاوز 30 كلم باتجاه الجنوب الغربي ؛ لكنه ينقسم قبل أن يصل إلى احياء جدة الى قسمين أحدهما يتجه الى احياء بريمان ، المروة ، النزهة.

ويتجه القسم الثاني الى أحياء الصفا ، الرحاب ، بني مالك مروراً بشارعي الأمير محمد بن عبدالعزيز «التحلية» وفلسطين كمنافذ ظاهرة لمسيرته.

رابعاً :- ( 4 ) – وادي «الكراع» 

يعتبر من اكثر الأودية جرياناً في جدة في العقدين الماضيين ، فهو وادي «الكراع» ويقع في أقصى الشمال من مدينة جدة ، طريقه الأحياء : الحمدانية ، الرحمانية ، شمال مطار الملك عبدالعزيز الدولي ، والمحمدية.

ولأن هذا الوادي يجد مساحات شاسعة تتعدد مصباته في البحر من شرم ابحر الى ابحر الجنوبية غرباً.

قبل العمران كان هناك تصريف للاودية

ولا يزال الكثير من العارفين بمسيرة هذه الأودية يتخوفون من ضعف التعامل مع مصبات هذه الأودية، وعدم توفر مجالات الحركة الواضحة لجريان هذه الأوديةوالأمر الذي يبقى مهدداً حقيقياً للأحياء الجديدة في شمال جدة ، سواء باحتمالية وجود فيضانات لهذه الأودية.

وفيما سبق كان عند اهل جدة حلول لمياه الامطار والاودية فهناك وادي «حصاة مريخ» يأتي امتدادا لوادي فاطمة الذي يأتي من جبال السراة «شرق جدة» قاطعاً مسافة تتراوح بين 20-40 كلم.

وادي «حصاة مريخ» تنجرف إليه المياه من وادي فاطمة في أقصى الشرق من جدة ويصب باتجاه البحر.

ويشتهر وادي حصاة مريخ بأنه لا يتذكره سكان جدة القدماء إلا كل ثلاثين عاماً تقريباً.

جدة مهددة بغرق إلا أن يشاء الله

ولذلك أهل جدة في السابق كانوا مستعدين لمثل هذا الـوادي الجارف وجريان مياهه ، فاشتهرت مصباته في الاحياء القديمة بخزانات تحت الأرض ، كانت تسمى «صهاريج» – التي اندثرت حالياً مع المد العمراني .

وكانت تهدف هذه «الصهاريج» الى تخزين ما يحتاجه أهالي جدة من المياه لمدد زمنية؛ تتجاوز احياناً ثلاث الى اربع سنوات.

وفي نفس الوقت يواصل «سيل هذا الوادي» مسيرته الى ان يصل للبحر عبر قنوات واضحة ومحددة.

اجتماعات ووعود ذهبت أدراج الرياح

وعلى الرغم من ان أمانة جدة عمدت الى تنفيذ مشروع لتغطية «مجرى سيل وادي بريمان»

والذي يقع في وسط أحياء جدة لكي يكون مشروعاً حضارياً متطوراً ،

إلا انها غفلت عن انها لا يمكن ان تتحكم بحجم السيل القادم من هذه الأودية.

وان معظم طرقات مجرى السيل لم تكن ممهدة وسلسة لجريان هذا السيل بانسيابية الى البحر.

وفي زاوية أخرى نعيدلكم تلك الفاجعة التي آلمت الجميع والتي اطفئت فرحة أهل جدة بعيد الأضحى المبارك وتعتبر الأسوأ منذ 27 سنة .

وكان وقوع الكارثة بتاريخ 7 ذو الحجة 1430.

 وأدت إلى مصرع 116 شخص وأكثر من 350 مفقودين وتلف أكثر من 3000 سيارة علاوة على خسائر في البنية التحتية قدرت بمليارات الريالات فوق 17 مليار ريال .

 وبلغت نسبة الأمطار 111 ملم وشكلت سيولاً جارفة شق طريقها من جبال شرق جدة عبر وادي مريخ ووادي بني مالك الكبير إلى غربها وصولاً للبحر الأحمر قاطعاً 13 كلم من قلب جدة وبقوة عاتية .

واستباحت السيول 80%من مساحة جدة واستمرهطول الأمطار فوق 3 ساعات على مساحة 400م إلى 600كلم2 بكمية هطول بلغت 102 إلى 120 ملم ؛ مما يعني أن جملة الأمطار التي هطلت بلغت 6 إلى 9 مليارات متر مكعب من المياه ؛ وهي تعادل نصف الاستهلاك السعودي السنوي من المياه .

الجميع يتهرب من الجواب فمن المسؤول ؟!

وفي خبر لصحيفة سبق بعنوان:- 

” أمانة جدة تتبرَّأ من مشروع تصريف السيول وتتهم “أرامكو”

يقول الكاتب أن الأمانة بجدة تبرأت من مسؤولية تنفيذ مشاريع السيول والأمطار، وأشارت إلى أن الموضوع يقع ضمن اختصاص أرامكو بموجب الأمر الملكي .

وقامت الأمانة بإحالة كراسة الشروط والمواصفات المذكورة إلى مشروع مياه الأمطار وتصريف السيول بمحافظة جدة “أرامكو ، إضافة إلى كافة الدراسات الأخرى التي أجرتها الأمانة.

 كما أُحيلت المخصصات المالية المرصودة لمشاريع الأمطار ودرء أخطار السيول بميزانية الأمانة لصالح مشروع مياه الأمطار وتصريف السيول بمحافظة جدة “أرامكو”؛ لينطلق العمل في هذه المشاريع بحكم الاختصاص إنفاذاً للأمر السامي الكريم”.

وفي لقاء مع أمير منطقة مكة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بعد كارثة سيول جدة عبر الإخبارية حيث يذكر فيه أن هناك اسباب لهذه الكارثة ومنها :-

 – وقوع كثير من المخططات والمنازل على مجاري الأودية.

– وكذلك تآخر مشاريع تصريف الأمطار والسيول والصرف الصحي بالمحافظة.

 وبين أن هناك لجان وجه بتشكيلها خادم الحرمين الشريفين للتحقيق في الأسباب وسوف يتم رفع نتائج التحقيقات إلى المسؤولين في الدولة في أقرب وقت ممكن.

ولعل ما تداوله الناس عن تواجد الفيصل في سيول جدة وتواجده بنفسه للوقوف على آثار الكارثة الحقيقية أعطى أهل جدة الثقة بإذن الله أن هناك حلول ستكون في قادم الأيام .

ولعل سأئل يقول هل هناك تحقيقات ومحاكمات للمتسببين في كارثة جدة التي كونت لها لجان ؟! 

ومتى نرى محاكمة عادلة لهم وتعويض المتضررين في السيول ؟! 

وماهي الاسنوات قلائل وبعد وعود كثيرة وجلسات في المحاكم وسجن الأشخاص المتنفذين سواء في الأمارة أو البلدية أو غيرها وكذلك التحقيق مع رجال أعمال شاركوا في ما حدث من كوارث بمدينة جدة.

 إلا أن كل ذلك ذهب إدراج الرياح ولم يتم محاسبة الأشخاص الذين شاركوا في الجرم ، وأطلق سراح البعض منهم ، ثم أعيدوا ؛ وهكذا دواليك حتى جاء اليوم الموعود فرأينا أثر تلك الوعود الذي أطلقها المسؤولين في أمانة جدة فكانت الكارثة الحقيقية التي أعادت للذاكرة فواجع وكوارث على محافظة جدة وعروس البحر الأحمر. 

انتفضت عروس البحر مرة أخرى وطالب الكثير منهم باجتذاذ جذور الفساد والقضاء عليها ووضع خطة عمل يشارك فيها الكبير والصغير ؛ للحد من مستقبل مجهول قادم ينبيء بخطر عظيم وكارثة سيول جديدة . 

وختاماً يتساءل الكثيرون من اهل جدة الشرفاء الذين خدموا هذا الوطن الغالي سؤالا موجهاًً للمسؤولين مفاده :- 

هل ستغرق عروس البحر وتطوى صفحتها وتنسى معالمها ؟!

هل ستكون جدة ضحية أمين بلا أمانة ومهندس بلا شهادة وخائن بلا هوية ؟!

هل سيعيش أهل جدة الرعب عندما تتلبدالسماء بالغيوم ؟

ولعلك تعجب كيف أن الناس يستبشرون ويفرحون بالمطر إلا أهل جدة يخافون ويهربون منها !!! 

هل سترى جدة عملاً جبارة ومشروعاً ناجحاً ومسؤولاً صاحب ضمير وانسان يحمل في قلبه هم الوطن ، وهم إنقاذ أرواح الناس.

 أم ستبقى جدة مكانها مجهول وقضيتها في الأدراج وأبناءها وبناتها ينتظرون سيلاً عرمرماً يقضي على أرواحهم وآمالهم وطموحاتهم! !

أسئلة كثيرة تدور في مخيلة أبناء عروس البحر الأحمر الجميلة وعبر واصل ترسل إلى أصحاب القرار في وطن الأمن والأمان وعنوانها :” لا تتركوا عروس البحر تغرق ” .

مأساة تحكي فقدان الضمير لدى المسؤول !!!
مات لأنه وقع ضحية مسؤول ميت الضمير والاحساس
تعطلت مصالحهم وإصابهم الرعب والأمين في أمان
هذا في عروس البحر يا انسان
كاد أن يكون الضحية لولا عناية الله وأبطال الدفاع المدني
لسان حالهم ” إلا نستحق العيش بكرامة ”
صورة تعبر عما بداخل المنازل ” سليب هاي ..نوم هانيء سيدي المسؤول “
مأساة تتكرر ومدينة تغرق فأين الضمير
هذه جدة عروس البحر تغرق …حارات بأكملها. .أهالي جدة في بلاء عظيم ..والمسؤول يعتذر بلا عمل
أين أصحابها. … ماتوا ام مازالوا احياء ….أين العدالة ..اين القصاص. ..متى تنتهي مأساة أبناء وبنات جدة ..ماذنبهم …وإلى متى وجدة تختنق ولا صريح لها !!!

عن المدير العام

mm
مستشار أسري مرشد طلابي أمام وخطيب قاريء عن العين والحسد والسحر مستشار إعلامي للمجلس العربي للأدباء والشعراء والمثقفين العرب مستشار إعلامي شركة كوارتز الدولية للتدريب والتطوير الإعلامي

شاهد أيضاً

#سعودي_يتزوج_مغربيه_ب_10مليون

الرياض – واصل – عبدالله الحارثي : تداول مغردون عبر وسائل التواصل الاجتماعي  اليوم الخميس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لتحميل النسخه الكامله اضغط هنا