الرئيسية / اهم الاخبار / شهد العنزي تناشد ولي العهد لعلاجها خارج المملكة

شهد العنزي تناشد ولي العهد لعلاجها خارج المملكة

الرياض – واصل – عبدالله العنزي :

ناشد والد الطفلة شهد العنزي ذو الثمان سنوات عبر صحيفة “واصل ” ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لنقل طفلته شهد إلى إحدى المستشفيات المتخصصة لعلاجها خارج المملكة وذلك لما تعانيه من إعتلال دماغي نتج عنه نقص بالأكسجين في الدماغ ونوبات تشنج وشلل جزئي غير كامل .

وأفاد والد الطفلة شهد لـ”واصل” بأنه إتجه إلى عدة دول لعلاجها مما أدى إلى تحسن حالتها ولكن تكاليف العلاج أجبرته على العودة إلى المملكة موضحاً بأن التقارير الطبية توصي بإستمرار علاجها الطبيعي والتأهيلي خارج المملكة .

وبين والد الطفلة شهد بأنه تواصل مع عدة مستشفيات في ألمانيا ودولة التشيك وأفادت بتوفر علاجها موضحاً ذلك من خلال تقاريرها الطبية ، ولكن ظروفه المادية لم تسمح له بعلاجها هناك كون تكاليف العلاج تخطت حاجز المليوني ريال ، راجياً من سمو ولي العهد – حفظه الله – بالتكفل في علاج شهد والتي تعاني من هذا المرض لأكثر من ” 8 سنوات ” مُنذُ تاريخ ولادتها ، مفيداً بأن التأخير الطبي في علاجها داخل المملكة كان السبب في تدهور حالتها وتعرضها لشلل الدماغي .

وأضاف العنزي قائلاً : فقدت عملي بسبب كثرة مواعيد إبنتي خارج المملكة حيث قامت جهة عملي بإنهاء عقدي الوظيفي وأنا حالياً لا أستطيع دفع أي تكاليف علاجية كوني غير موظف .

وناشد العنزي عبر صحيفة ” واصل “ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – بعلاج شهد قبل تدهور حالتها قائلاً : إن قلبي يتفطر عندما أشاهدها تتألم ولاتستطيع الوقوف على أرجلها راجياً من الله ثم من سموه أن يفك عني وعن والدتها وعنها كربتنا وحزننا وكلي أمل في وقوف سموه بعلاج إبنتي شهد شافاها الله .

للتواصل والمساعدة مع الحالة الإتصال : 0534518666

“تقرير مستشفى مجمع الحمايدة بالأردن”

" تقرير وزارة الصحة "

“تقرير أحد مستشفيات دولة ألمانيا”
“تقرير أحد مستشفيات دولة ألمانيا”
“تقرير أحد مستشفيات دولة ألمانيا”
“تقرير أحد مستشفيات دولة ألمانيا”

عن عبدالله العنزي

مدير إدارة التحرير Abdullah.wasel.news@gmail.com

شاهد أيضاً

عاجل : مقتل رئيس بلدية محافظة القرى على يد أحد زملائه

الباحة – واصل – محمد الضويان: باشرت الجهات الأمنية بشرطة منطقة الباحة صباح هذا اليوم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لتحميل النسخه الكامله اضغط هنا